جولةٌ مع الخليفة " ج - ١ "



خلفاء الرسول - صلى الله عليه وسلم - بداية الاختبار للأمة الإسلامية ، الانتقال من المرحلة النبوية الى المرحلة البشرية ، أرسل الله رسله وأنزل شريعته وبين للناس أمور دينها ووضع منهاجًا إن سلكوه يفوزون وفي روض الجنان ينعمون ، وإن سلكوا منهاجًا آخر ضلوا و أضلوا...

أتناول بداية تحريري في المجلة " مجلة يقظة " اللهم اجعل  لها من اسمها حظًا ونصيبًا مراجعة لكتاب خلفاء الرسول ، وتناولي إياه ليس محض صدفة ، بل اختيار ناتج عن تفكيرٍ في أي المواضيع أبدأ العمل وقد ساقني عقلي أن أبدأ بتاريخٍ صحيح لا يشوبه شائبة ، أو تم تحري الصدق والمصداقية فيه ، وليس وراء هوىً أو شبهة أو معتقداتٍ ضالة انسقنا وراءها كما العجم...


يتناول الكاتب خالد محمد خالد ذو المرجعية الإسلامية والكتابات الإسلامية في هذا الكتاب الذي بين أيدينا خلفاء الرسول -صلى الله عليه وسلم - ورضوان الله عليهم جميعًا ..

الكاتب الكبير "خالد محمد خالد " له العديد من المؤلفات ، أشهرها كتاب "رجال حول الرسول" والذي انتشر في الآونة الأخيرة وذاع صيته فيها ، ولعلها من الأنباء الجميلة ، أن يستشري هذا العمل الرائع بين أبناءِ جيلنا و يتعمقوا في جذور تاريخهم ويستشعروا عظمة صحابة رسول الله ، وخلقهم ، ولعله أن يلامس أحدهم خلق صحابي أو عمله فيقتدي به أو يعرف أحدهم به ...

الكتاب يأتي في خمسة أقسام وهي كالتالي : (وجاء أبو بكر ، بين يدي عمر ، وداعًا .. عثمان ، في رحاب علي ، معجزة الإسلام "عمر بن عبد العزيز ")

هذا في النسخة المجمعة في مجلدٍ واحد ، هذا وهناك نسخ أخرى من الكتاب جاءت بكل عملٍ على حده وفقًا للكاتب حيث أنه لم يراعي في كتابته التسلسل الزمني ..

دعونا لا نطيل الحديث في الكاتب ومقدمة الكتاب ونبحر سويًا إلى جزر الخلفاء الخمس .
ولترسو سفينتنا في أول جزيرة ...

 جزيرة "أبو بكر الصديق"


"ما لأحدٍ عندنا يد إلا وقد كافأناه بها ، إلا أبو بكرٍ الصديق فإن له عندنا يدًا يُكافئه الله بها يوم القيامة "

هذه إحدى مقولات النبي الرائعة التي خُلدت لأبي بكر.

فلنقسم الجزيرة إلى أربعة منازل ونأتي كل بيتٍ نأخذ حق الضيافة فيه ، هيا بنا نجوب الجزيرة  التي هي جنة أو روضة من رياض الجنان ..

المنزل الأول .... (منزل الديمقراطية )


الديمقراطية والخليفة .. هل كان أبو بكرٍ ديمقراطيًا ؟سؤالٌ يتردد في أذهان من تختلجهم الشكوك وتساورهم وتأخذهم إلى نطاقٍ بعيد فتملأ قلوبهم الشكوك والريبة ولا يقتنعون بالقول الصحيح إلا بشق الأنفس.

الديمقراطية في معناها أن تعمل في حدود الدستور القائم في دولتك .. فهل كان أبو بكرٍ لا يعملُ في حدود الدستور حتى أقول عنه أنه ليس ديمقراطيًا ؟

قبل أن تجيب على هذا السؤال فلتجب على سؤال آخر يقتادك إلى الإجابة الصحيحة؛ ما هو الدستور القائم في الدولة آنذاك ؟  (القرآن )

لقد كان القرآن  في مجتمعهم مثلُ ما للدستور في أي أمة ودولة ، بل إن ولاؤه للقرآن يفوق ولاء أي أمة لدستورها .. !

ماذا يعني هذا ؟ ما يعنيه أن أبو بكر كان ديمقراطيا إلى أبعد مدى وفق الديمقراطية النزيهة التي لا يخالطها دنس و آفة ...

المنزل الثاني ... (حُب الرسول - صلى الله عليه وسلم - لأبي بكر)


وفي هذا نستشعر تلك الرواية .. "... يوم أحد حين خالف الرماة قول نبيهم .... الخ وعاد جيش قريش فدمدم على المسلمين و أصلاهم هزيمة أليمة ، وخلا الميدان إلا من جثث الشهداء يمثل بها المشركون بوحشية قاسية داكنة ... يومئذٍ بصُر الرسول بأبي بكر يجري وحده إلى المشركين شاهرًا سيفه فيناديه في ضراعةٍ عالية (اغمد سيفك يا أبا بكرٍ ، لا تفجعنا بنفسك ) ... "

لا تفجعنا بنفسك ، لمن قالها لأبي بكر  .. الصديق إذ كذب الناس...

المنزل الثالث ... (أبو بكرٍ وقيام الليل )


ذهب عمر بعد وفاة أبي بكر يسأل زوجته أسماء بنت عميس .. كيف كان أبو بكرٍ يعبد ربه حين يخلو بنفسه ؟

فأجابته قائلة : كان إذا جاء وقت السحر قام فتوضأ و صلى .. ثم يظل يصلي ويتلو القرآن ويبكي .. ويسجد ويبكي .. ويدعو ويبكي .. وكنت آنئذٍ أشم رائحة كبدٍ تشوى في البيت ..!

فبكى عمر بن الخطاب وقال : أنى لابن الخطاب مثلُ هذا ؟

رائحة كبد تشوى من بيت أبي بكر ..!

المنزل الرابع ... (أبو بكرٍ والخلافة )

في خطبة أبي بكرٍ بعد توليه الخلافة قام بالناس وأوذن بالصلاة جامعة وقام يخطبهم، لن أتعرض للخطبة و إنما أتعرض لكلمة واحدة ذكرها أبو بكرٍ في خطبته " إني وليت عليكم ولست بخياركم ".

يا الله .. إني وليت عليكم .. ماذا تعني يا خليفة رسول الله ؟

يعني في قوله ويرسل رسالة لحكام الأمة والأمم السالفة أن الحكم ليس بمزية ولا امتيازًا ، إنما هو خدمة عامة وأكثرها مشقة ، إنه بهذه الكلمات يقرر أن الحكم وظيفة لا استعلاء ، وزمالة لا كبرياء ، ويقرر أن "الحاكم فرد في الأمة ، وليس الأمة في فرد "

أنّ الحاكم  فردٌ في الأمةِ وليس الأمة في فردٍ

.... هذا ولتبحر سفينتنا إلى جزيرةٍ أخرى ونرسو معها في لقاءٍ آخر إن أراد الله
ونختم بدعاء أبي بكرٍ " اللهم اجعلني خيرًا مما يظنون ، واغفر لي مالا يعلمون ، ولا تؤاخذني بما يظنون "

إرسال تعليق

2 تعليقات