ظل السجان



يا إمرأة تعبد قاتلها
وتعانق في ظل السجان
يا إمرأة تجهر بالعدوان
ترفض إعلانا بالتسريح
حتي وإن كان بالإحسان
يا إمرأة شنت بالتصريح
حربا علي كل الأكوان
نسيت وتناست يوما ما
انني معبود كل الشطآن
تمتلئ بحوري بالأصداف
واللؤلؤ ايضا والمرجان
كالماء لإمرأة عطشي
آروي من شئت
بلا إستئذان
يا إمرأة ترمز للغفلة
إن كنتِ ملاكا هنا حتما
فأنا الشيطان
لست بسجان
من يأتي
يأتي طواعية
ليس بمغصوبا
ولا مكروها كالإيمان
يا إمرأة بهتت من قولي
والفعل لديّ هو العنوان
يا إمرأة غربت عن قلبي
واعتدت ظلاما كالعميان
يا إمرأة غابت عن نظري
لم ألحظ إلا بعد زمان
كفي ألاعيبك عن رجلا
صار النسيان له إدمان
أفعالك حقا مضحكة
إن كنتي تظنيني
إنسان.

إرسال تعليق

0 تعليقات